السمنة ما هي السمنة؟

السمنة مرض خطير يتصف بالوزن الزائد أو زيادة كمية الأنسجة الدهنية في الجسم. وتظهر إذا زادت الطاقة التي تدخل الجسم عن استهلاكها لمدة طويلة. فتتجمع الأنسجة الدهنية ويزيد الوزن. ولا تؤدي زيادة الطاقة فحسب إلى السمنة بل هناك عدد من العوامل الأخرى. والسبب الرئيسي للسمنة هو أسلوب الحياة (50% تقريبا) والاستعداد الوراثي. ولا تصبح السمنة ومرض السكري من الصنف الثاني مرض الحضارة في العالم المتطور فحسب بل نتكلم عن وباء السمنة. وخاصة في أوربا الغربية وأمريكا الشمالية يزيد عدد الأطفال الذين يعانون من السمنة بسرعة جدا. وفي العالم يعيش أكثر من 1000 مليون إنسان بفرط الوزن ومنهم 300 مليون يعانون من السمنة.
ويستخدم لتعريف السمنة مؤشر كتلة الجسم. وطبقا للمؤشر تعتبر النتيجة التي تزيد عن 25 زيادة في الوزن. والإنسان الذي يعاني من السمنة هو الإنسان الذي تزيد نتيجة مؤشر كتلة الجسم لديه عن 30. ولكن إذا كانت هناك عوامل خطر مثل مرض السكري من الصنف الثاني فتعتبر سمنة من نتيجة 28.

أسباب السمنة

الأسباب: إلى جانب الأكل الزائد هناك عامل آخر يشدد مشكلة السمنة وهو الميول العام إلى تقليل نشاط الإنسان البدني. دخول الطاقة واستهلاكها الغير متوازن وعادات تناول الطعام غير المناسبة والاستعداد الوراثي وعوامل أخرى مثل تأثير الهرمونات وخاصة الوظيفة الزائدة للغدة الدرقية وزيادة نسبة هرمونات الغدة الكظرية.

حل مشكلة السمنة

يكمن حل مشكلة السمنة بالتأثير على الناس الذين يعانون من السمنة لتقليل وزنهم وكذلك بالوقاية ألا يزيد عدد الناس الذين يعانون من السمنة. وعلى الناس أن يتناولوا طعاما متنوعا ومتشكلا مليئا بالخضروات والفواكه. ومن المهم خاصة مصادر جيدة للبروتينات التي يحتوي عليها مثلا السمك ولحم الدواجن والبقوليات والحبوب. ومن الأفضل للتغذية الجيدة تبديل دهون الحيوان بالدهون والزيوت النباتية وتقليل كمية اللحم. وعلى الإنسان أن ينتبه خاصة إلى نظام الطعام اليومي ويأكل من 5 حتى 6 مرات في اليوم كميات كافية ولا يزيد في الأكل ويشرب كمية كافية من السوائل خلال اليوم. وللحفظ على الوزن الصحيح من الضروري أكل غذاء جيد بكميات صحيحة وكذلك ممارسة بدنية كافية.